رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس مدينة بيلا يُشارك فى إحياء الذكرى السنوية لرحيل أبوالعينين شعيشع

أسرة الشيخ ابوشعيشع
أسرة الشيخ ابوشعيشع

شارك جمال ساطور، رئيس مركز ومدينة بيلا بمحافظة كفر الشيخ، نيابة عن اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، فى إحياء الذكرى السنوية الحادية عشر على رحيل القارئ الراحل الشيخ أبوالعينين شعيشع، نقيب قُراء مصر، ابن مدينة بيلا، والذي حلت ذكراه اليوم الخميس.

وحرص «ساطور»، على زيارة أُسرة الشيخ أبوالعينين شعيشع فى مدينة بيلا، وكان فى استقباله محمد عوض اليماني الشيخ، وهشام أحمد صبح، حفيدا الشيخ «نجلا ابنتا شقيقته»، وعدد من أفراد الأُسرة.

واستمع «ساطور»، خلال زيارته إلى عدد من التلاوات النادرة للقارئ الشيخ أبوالعينين شعيشع، كما استمع أيضاً إلى القرآن الكريم والابتهالات الدينية بأصوات عدد من القُراء، كما تعرف من أُسرة القارئ الراحل على علاقته الطيبة بهم، ومدى حُبه وارتباطه بمدينة بيلا، بعد أن طاف الأرض، وملأ الدنيا قرآناً.

وفى سياق مُتصل، طالبت أُسرة القارئ الراحل الشيخ أبوالعينين شعيشع، نقيب قُراء مصر السابق، بإطلاق اسم الشيخ، على المعهد الدينى الأزهرى ببيلا، وإطلاق اسمه أيضاً على شارع وميدان فى مسقط رأسه بمدينة بيلا، إكراماً لتاريخه المُشرف، ورحلته القرآنية التى استمرت لأكثر من 80 عاماً، أُسوةً بأبناء جيله من عمالقة تلاوة القرآن الكريم فى مصر، وذلك بالتزامن مع حلول الذكرى الحادية عشرة لرحيله.

وفى بداية اللقاء، نقل جمال ساطور، رئيس مركز ومدينة بيلا، تحيات اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، ونائبه الدكتور عمرو البشبيشى، لأُسرة القارئ الشيخ أبوالعينين شعيشع.

وأكد «ساطور»، إن القارئ الشيخ أبوالعينين شعيشع، رحمه الله، يُعد أحد العظماء الذين أنجبتهم محافظة كفر الشيخ، لافتاً أن المحافظة تفتخر بالشيخ أبوالعينين، وأنه سيتم بحث طلب أسرته بإطلاق اسم الشيخ الراحل على شارع وميدان فى ومدينة بيلا، تكريماً له، ولمسيرته الحافلة بالعطاء، وخدمة كتاب الله.

وأوضح «ساطور»، أن اللواء جمال نور الدين، محافظ كفر الشيخ، يعرف جيداً قدر القارئ الشيخ أبوالعينين شعيشع، ولذلك أعلن عن إجراء مُسابقة فى القرآن الكريم فى شهر رمضان من العام الماضى، وأطلق عليها مُسابقة «الشيخ أبوالعينين شعيشع»، وشهدت إقبال عدد كبير من الأطفال والشباب والفتيات من حفظة القرآن الكريم، وأصحاب الأصوات الذهبية فى الإنشاد والابتهالات والتواشيح.

جاء ذلك، بحضور نواب رئيس المركز والمدينة، وعدد من أئمة وزارة الأوقاف، وقُراء القرآن الكريم، وبعض القيادات التنفيذية والشعبية، والصحفيين والإعلاميين.

والشيخ أبو العينين شعيشع، يُعد واحداً من أعلام دولة التلاوة في مصر والعالم الإسلامي، حيث وُلد فى مدينة بيلا، بمحافظة كفر الشيخ، فى 12 أغسطس من عام 1922م، وهو الابن الثانى عشر لأبيه، والتحق بكُتاب المدينة، وحفظ القرآن الكريم على يد الشيخ «يوسف شتا»، رحمه الله، وهو لم يتجاوز العاشرة من عُمره، وذاع صيته كقارئ للقرآن عام 1936م، وهو فى الرابعة عشرة من عُمره، وذلك بعد مُشاركته بالتلاوة فى حفل أُقيم بمدينة المنصورة فى ذلك العام، والتي تبعدُ عن مدينة بيلا بنحو 27 كيلو متراً.

دخل «شعيشع»، الإذاعة المصرية عام 1939م، مُتأثراً بالشيخ محمد رفعت، حيث استعانت به الإذاعة لإصلاح الأجزاء التالفة من تسجيلات «رفعت»، ولكنه اتخذ لنفسه أسلوباً فريداً فى التلاوة بدءاً من مُنتصف الأربعينيات، وكان أول قارئ مصري يقرأ القرآن الكريم بالمسجد الأقصى المبارك.

تُوفى «شعيشع»، فى 23 يونيو من عام 2011م، عن عُمر يُناهز الـ88 عاماً، قضى خلالها رحلة عامرة فى تلاوة القرآن الكريم فى مشارق الأرض ومغاربها، ودُفن فى المقابر المُجاورة لكلية البنات بجامعة الأزهر بالقاهرة، وصُلى عليه صلاة الغائب فى مسقط رأسه بمسجد «أبو غنام»، أحد أكبر مساجد مدينة بيلا، وعدد من مساجد المدينة، وكان ذلك يوم الجمعة المُوافق 24 يونيو، وخُصصت خطبة الجمعة لذكر مناقبه ومآثره.