رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الرعاية الشاملة.. 3.3 تريليون جنيه تم توجيهها للحماية الاجتماعية وتحسين الإسكان والنقل منذ 2014

كشفت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، عن وصول مخصصات الدعم والحماية الاجتماعية إلى أكثر من ٢ تريليون جنيه، خلال السنوات الثمانى الماضية، مقابل تريليون جنيه، خلال السنوات الثمانى التى سبقتها «٢٠٠٦/٢٠٠٧ -٢٠١٣/٢٠١٤»، بمعدل نمو ١٠٠٪.

كما وصلت الاستثمارات العامة فى قطاعى النقل والإسكان إلى ١.٣ تريليون جنيه، مقارنة مع ٢٢١ مليار جنيه، خلال الثمانى سنوات التى سبقتها، بمعدل نمو بلغ ٤٨٨٪، وفق تقرير لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية عن «حصاد ٨ سنوات من تحسين مستوى معيشة المواطن»، خلال الفترة من يوليو ٢٠١٤ إلى يونيو ٢٠٢٢.

وأوضح التقرير أن الدولة وجهت ما يزيد على ٢ تريليون جنيه من الموازنة العامة لبرامج الحماية الاجتماعية، خلال الثمانى سنوات السابقة «١٤/٢٠١٥- ٢١/٢٠٢٢»، بمعدل نمو ٩٥٪، مقارنة بالسنوات الثمانى التى سبقتها «٦/٢٠٠٧- ١٣/٢٠١٤»، مشيرًا إلى ارتفاع مخصصات برامج الحماية الاجتماعية من ٢٢٩ مليار جنيه فى عام ١٣/٢٠١٤ إلى ٣١٢ مليار جنيه عام ٢١/٢٠٢٢، بمعدل نمو بلغ ٣٦٪. 

الدعم العينى:64 مليون مستفيد بقيمة 559 مليار جنيه

يعد رفع كفاءة منظومة الدعم العينى أهم البرامج والمبادرات التى تم تنفيذها فى مجال الحماية الاجتماعية، خلال الثمانى سنوات السابقة.

فقد بلغ إجمالى مخصصات دعم السلع التموينية حوالى ٥٥٩ مليار جنيه، ويستفيد منه حاليًا ٦٤ مليون مواطن، بمعدل نمو ١٩٣٪ مقارنة بالسنوات الثمانى التى سبقتها، وارتفع المخصص للفرد من ١٥ جنيهًا عام ٢٠١٤ إلى ٥٠ جنيهًا حاليًا، بنسبة نمو ٢٣٣٪.

«تكافل وكرامة»:4.1 مليون أسرة تحصل على الدعم بزيادة 141%

أطلقت الحكومة برنامجى الدعم النقدى المشروط «تكافل وكرامة» فى مارس ٢٠١٥، ضمن الجهود المبذولة لتطوير شبكات الأمان الاجتماعى. وبلغت قيمة المخصصات لمعاش «الضمان الاجتماعى» و«تكافل وكرامة» حوالى ١٢١ مليار جنيه، خلال الثمانى سنوات السابقة، بمعدل نمو ٥٩١٪ مقارنة بالسنوات الثمانى التى سبقتها. وأسهم هذا فى نمو عدد الأسر المستفيدة من برامج الدعم النقدى بمعدل ١٤١٪، من ١.٧ مليون أسرة «٦.٤ مليون مواطن» فى ٢٠١٤ إلى ٤.١ مليون أسرة «١٧ مليون مواطن» فى ٢٠٢٢. 

السكن اللائق:استفاد نصف مليون مواطن بـ1.2 مليار جنيه

استفاد حوالى ٥٠٠ ألف شخص من توفير السكن اللائق، بتكلفة ١.٢ مليار جنيه، من خلال تأثيث وتجهيز ٢٠.٦ ألف وحدة سكنية للأسر التى تم نقلها من مناطق غير آمنة إلى مناطق مستحدثة، بتكلفة ٦٤٤ مليون جنيه، علاوة على دعم الإسكان الاجتماعى ومحدودى الدخل. واستفادت ٧٨.٤ ألف أسرة من توفير «سكن كريم»، بتكلفة ٥٧٤ مليون جنيه، كما بلغت قيمة مخصصات دعم الإسكان الاجتماعى ومحدودى الدخل حوالى ١١.٦ مليار جنيه، خلال الثمانى سنوات السابقة، مقارنة مع ٨.٣ مليار جنيه، خلال الثمانى سنوات التى سبقتها، بمعدل نمو بلغ حوالى ٤٠٪. 

«حياة كريمة»:خفض معدل الفقر فى 375 قرية

تولى المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» أهمية خاصة لتوسيع مظلة الحماية الاجتماعية الشاملة فى النطاق الجغرافى المستهدف.

واستهدفت المرحلة التمهيدية من المبادرة، التى بدأت فى يوليو ٢٠١٩ حتى ديسمبر ٢٠٢٠، أكثر من ٣٧٥ قرية من الأكثر احتياجًا على مستوى الجمهورية، بإجمالى عدد مستفيدين ٤.٧ مليون مواطن، وأسهمت فى خفض معدل الفقر بـ١١ نقطة مئوية.

ويعد انخفاض معدلات الفقر بـ٢ نقطة مئوية بين عامى ١٧/٢٠١٨ و١٩/٢٠٢٠ للمرة الأولى منذ ٢٠ عامًا، إلى جانب تراجع نسب السكان تحت خط الفقر المدقع إلى ٤.٥٪ فى عام ٢٠١٩، مقارنة مع ٥.٣٪ عام ٢٠١٥، من أهم النتائج الاستراتيجية للمبادرة ولقطاع الحماية الاجتماعية ككل.

إلى جانب خفض معدل الفقر بحوالى ١١ نقطة مئوية، أسهمت مبادرة «حياة كريمة» فى تحسين مؤشر جودة الحياة «معدل إتاحة الخدمات الأساسية» فى قرى المرحلة التمهيدية «أفقر ٣٧٥ قرية».

الإسكان:تطوير 322 منطقة غير آمنة فى 25 محافظة

كشف تقرير «التخطيط» عن توجيه الدولة استثمارات عامة بنحو ٦١٤ مليار جنيه لقطاع الإسكان «التشييد والبناء، الأنشطة العقارية، المياه والصرف الصحى»، خلال الثمانى سنوات السابقة، بمعدل نمو بلغ ٥٠٨٪ مقارنة بالسنوات الثمانى التى سبقتها «٦/٢٠٠٧- ١٣/٢٠١٤».

وارتفع الاستثمار العام السنوى الموجّه لقطاع الإسكان من حوالى ١٩ مليار جنيه فى عام ١٣/٢٠١٤، إلى ١٨٠ مليار جنيه فى عام ٢١/٢٠٢٢، بمعدل نمو تجاوز ٨٤٧٪.

وتم الانتهاء من تنفيذ ٥٩٣ ألف وحدة سكنية، بتكلفة تبلغ ١٢٠ مليار جنيه، ويستفيد منها أكثر من ٢ مليون مواطن، إلى جانب تطوير ٣٢٢ منطقة غير آمنة، بإجمالى ٢٠٧.٩ ألف وحدة، من إجمالى عدد المناطق غير الآمنة التى يبلغ عددها ٣٥٧ منطقة، فى ٢٥ محافظة.

وبلغ عدد المستفيدين من تطوير هذه المناطق حوالى ١.٢ مليون مستفيد، وتبلغ التكلفة التقديرية لتطوير كل المناطق غير الآمنة حوالى ٦٣ مليار جنيه، شاملة تكلفة المشروعات والقيمة التقديرية للأرض. كما تم تطوير ٥٨ منطقة غير مخططة، بمساحة ٤٥٩٥ فدانًا، لخدمة حوالى ٤٦٠ ألف أسرة، وجارٍ تطوير ٩٠ منطقة بمساحة ١٠٠٤٧ فدانًا، تخدم حوالى مليون أسرة، ويبلغ إجمالى مساحة المناطق غير المخططة، حوالى ١٥٢ ألف فدان، وتصل تكلفة رفع كفاءة البنية الأساسية بها إلى حوالى ٣١٨ مليار جنيه. يضاف إلى ذلك تطوير ٢٠ سوقًا تتضمن ٣٠٣٣ وحدة، مع العمل حاليًا على تطوير ٢٠ سوقًا تشمل ٣١٧١ وحدة، علمًا بأن إجمالى عدد الأسواق العشوائية يصل إلى ١١٠٥ أسواق بـ٣٠٦.٣ ألف وحدة، وتبلغ تكلفة تطويرها ٤٤ مليار جنيه. وحظى قطاع الإسكان بأولوية كبيرة ضمن أهم التدخلات التى يتم تنفيذها فى إطار المشروع القومى لتطوير الريف المصرى «حياة كريمة»، بداية من العمل حاليًا على تنفيذ مشروعات صرف صحى متكامل وتركيب وصلات صرف صحى منزلية لـ١٤٧٧ تجمعًا ريفيًا، إلى جانب إنشاء وتطوير ١٧٤ محطة معالجة صرف صحى «ثنائية وثلاثية»، لإضافة طاقة قدرها ٢٠٦ آلاف م٣/يوم.

النقل:إنشاء 7000 كيلو طرق.. ورفع كفاءة 10 آلاف قائمة

تجاوز الاستثمار العام الموجّه إلى قطاع النقل ٦٦٥ مليار جنيه، خلال الثمانى سنوات السابقة «١٤/٢٠١٥- ٢١/٢٠٢٢»، وذلك بمعدل يزيد على ٤٥٤٪ مقارنة بالسنوات الثمانى التى سبقتها «٦/٢٠٠٧- ١٣/٢٠١٤».

وارتفعت الاستثمارات السنوية الموجهة للقطاع من ١٦.٢ مليار جنيه عام ١٣/٢٠١٤، إلى ٢٢٢.٥ مليار جنيه فى عام ٢١/٢٠٢٢، بمعدل نمو بلغ ١٢٧٣٪. ونتج عن هذه الاستثمارات الضخمة إنجاز العديد من المبادرات والبرامج والمشروعات الاستراتيجية فى النقل، منها إنشاء ٧٠٠٠ كم من الطرق الجديدة، ليصل إجمالى أطوال شبكة الطرق الحرة والسريعة والرئيسية إلى ٣٠ ألف كم، بنسبة نمو ١١٪، علاوة على تطوير ورفع كفاءة ١٠ آلاف كم من شبكة الطرق الحالية.