رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«هقتلك زي المصرى».. القصة الكاملة لمقتل الطالبة الأردنية إيمان إرشيد

ايمان رشيد
ايمان رشيد

على غرار قصة الطالبة نيرة أشرف، التي تم ذبحها غدرا أمام جامعة المنصورة من صديقها بعدما رفضت الزواج منه، ظهرت قصة جديدة في الأردن للطالبة إيمان رشيد، التي توفيت منذ قليل بعدما أطلق زميلها عليها الرصاص في الجامعة لأنها رفضت الزواج منه.

بداية القصة 

«بكرة رح آجي أحكي معك وإذا ما قبلتي رح اقتلك مثل ما المصري قتل البنت».. بهذه الكلمات تداولت الصفحات الأردنية قصة الطالبة إيمان رشيد، وهي قصة فتاة أردنية قتلت داخل جامعتها بعد رفضها الزواج من زميلها على غرار قصة الطالبة المصرية نيرة أشرف.

من هي إيمان رشيد؟ 

قال رواد مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن إن الطالبة إيمان مؤيد رشيد في السنة الثانية تخصص/ تمريض، جامعة العلوم التطبيقية في الأردن، وقد أطلق شاب دخل حرم جامعتها، مرتديا ملابس ترتبط بمهن تعتاد دخوله، 5 رصاصات اخترقت جسدها، وواحدة في الرأس، بينما هي كانت في الطريق لأداء امتحان في تخصصها.

وقال رواد مواقع التواصل الاجتماعي إن هذا الشاب لا يمكن إلا أن يكون مختلا في عقله وتصرفاته وظروفه الخاصة والعامة، يرغب أن يتعرف على الفتاة.. ترفض طلبه من أصله، فيقرر قتلها، وأن ما حدث ما هو إلا قصة مكررة لما حدث في جامعة المنصورة في مصر.

الطلقات فى رأسها

ووفقا للمصادر الأمنية الأردنية، فقد قام شاب بإطلاق 6 أعيرة نارية اخترقت جسد الطالبة «إيمان مؤيد رشيد»، وواحدة منها أصابت رأسها إصابة مباشرة.

وقد وصلت الفتاة إلى المستشفى بحالة حرجة، لتفارق الحياة لاحقاً.

فيما لا تزال الأجهزة الأمنية الأردنية تبحث عن الجاني، الذي لاذ بالفرار، بعد جريمة إطلاق النار.

وأفادت الأنباء خلال الصحف الأردنية بأن القاتل ترصّد للفتاة «إيمان رشيد»، وهي طالبة في عامها الثاني، في كلية التمريض، أثناء خروجها من الامتحان، وأطلق عليها النار، ثم بدأ بإطلاق النار في الهواء بكثافة؛ حتى يستطيع الهرب.